وثائقي الجزيرة: الصندوق الأسود – رفح الاتصال مفقود

‏‫#الصندوق_الأسود‬‏
‏‫#رفح_الاتصال_مفقود‬‏

 

قناة الجزيرة

aljazeera

 

Posted in أفلام وثائقية, جميع التدوينات | Tagged , , , , , , , , , | أضف تعليقاً

وثائقي الجزيرة: الصندوق الأسود – الجولان.. سقطت أم سُلِّمت؟

الصندوق الأسود – الجولان.. سقطت أم سُلِّمت؟

سقطت هضبة الجولان السورية في حرب يونيو/حزيران 1967 خلال ساعات رغم تحصينها الشديد. وبعد خمسة عقود يطرح “الصندوق الأسود” سؤاله: هل سقطت الهضبة أم سلمت؟

قناة الجزيرة

aljazeera

 

Posted in أفلام وثائقية, جميع التدوينات | Tagged , , , , , , , , , , , , , , , , , , , | أضف تعليقاً

نشيد الشجاعية الله حاميها | فريق غرباء للفن الإسلامي

..

** تنزيل (تحميل) ملف نشيد “الشجاعية الله حاميها” لفريق غرباء للفن الإسلامي mp3:

[youtube] | [soundcloud] | [4shared] | [gulfup]

..

..

الشجاعية الله حاميها

راهنت بحربك تقدر تمحيها .. أطلقت جنودك وحشدت ليها
اسأل “جولاني” اللي تمرغ فيها .. عن شَجاعتنا وخليه يرويها
الشجاعية الله حاميها

الشجاعية الله حاميها .. الشجاعية الله حاميها
الشجاعية الله حاميها .. الشجاعية الله حاميها

صدينا الغازي بكل المحاور .. أبطال النخبة تضرب وتناور
عالشجاعية رهانك خاسر .. ولّي وتحسّر ما ترجع ليها
الشجاعية الله حاميها

طلوا قادتنا بوسط الميدان .. ما تهاب الموت ونخبة “جولاني”
اسأل “غسان” الفار “عليان” .. قائد نخبتهم عن جرحه فيها
الشجاعية الله حاميها

الشجاعية الله حاميها .. الشجاعية الله حاميها
الشجاعية الله حاميها .. الشجاعية الله حاميها

من “ناحل عوز” انهالت أخبارك .. لما توغلنا وبعقر دارك
قل باعترافك شو الي جرالك .. كم جندي فاقد ومضيّع فيها

بعبوة شواظ نحطّم آمالك .. والآر بي جي بدمّر أرتالك
صيّاد النخبة راصد أفعالك .. آلية جندك ما تعدّي فيها
والشجاعية الله حاميها

يا “أبو محمد” هيهم رجالك .. يا “ابن الجعبري” تثأر كرمالك
الشجاعية تفخر بأمثالك .. كيف تنهزم وأنت عرينها
الشجاعية الله حاميها

أعداء البشر والإنسانية .. دمروا الحجر بالشجاعية
إيمان وصبر هالحمساوية .. زغردوا النصر على اللي يعاديها
الشجاعية الله حاميها

الشجاعية الله حاميها ..الشجاعية الله حاميها
الشجاعية الله حاميها .. الشجاعية الله حاميها

“تل المنطار” بيروي حكايتنا .. كم جندي طار بأرضك غزّتنا
يحكي انتصاره وفخر لأمتنا .. كيف الأنصار تزلزل عاديها

حفرنا الأنفاق وحاربنا الغاصب .. قسامي ساجد قسامي ضارب
عبرنا الأنفاق وحاربنا الغاصب .. قسامي ساجد قسامي ضارب
من بطن الارض يطل المحارب .. بالهاون و”مية وسبعة” يفديها
الشجاعية الله حاميها

..

الكليب الإنشادي من انتاج: دائرة الاعلام العسكري لواء غزة الجنوبي – كتيبة الشجاعية
النشيد من أداء: فريق غرباء لفن الاسلامي

الشجاعية الله حاميها

Posted in إبراهيم الأحمد, بلال الأحمد, جميع التدوينات | Tagged , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , | تعليق واحد

وثائقي: العاصي بين الماضي والحاضر

وثائقي من “أحرار الشام” عن “حماة” بين “الماضي والحاضر”

..

Hama1982تقرير عربي21 عن الفيلم (هـنـا)

.

.

.

 

Posted in أفلام وثائقية, جميع التدوينات | Tagged , , , , , , , , , , , , , , , , , | أضف تعليقاً

وثائقي الجزيرة: شعوب وجنرالات – تجارب الشعوب في إسقاط الانقلابات

“شعوب وجنرالات” .. فيلم يستعرض تجارب الشعوب في 6 دول في مواجهة الانقلابات العسكرية – البرازيل – الأرجنتين – فنزويلا – شيلي – السودان – تايلاند

فيلم للجزيرة يعرض ستة طرق واجهت بها بعض الشعوب الانقلابات ونجحت بها:
1- لا تغفل دور المرأة. (الأرجنتين)
2- ازرع الأمل. (تشيلي)
3- أشعل حماس الطلاب. (السودان)
4- استعد لمعركة صمود طويلة. (تايلند)
5- انتصر بالشعب. (فانزويلا)
6- استعن بالعمال. (البرازيل)

شعور بالتفاؤل والأمل يحيطه حاجة إلى الجد والعمل..

.

aljazeera

.

.

Posted in أفلام وثائقية, المقاومة المدنية, المظاهرات, الإضراب, جميع التدوينات | Tagged , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , | أضف تعليقاً

نشيد رصوا الصفوف | إنشاد خالد الحقان وكلمات أحمد الكندري

نشيد رصوا الصفوف .. إهداء إلى كل المجاهدين في سوريا
وإلى جيش الفتح خاصة

إنشاد خالد الحقان @AlHaqqan

كلمات أحمد الكندري @eng_alkandari

..

 حول اللواء أجمعوا .. فإن نصراً قد كُتب

إذا الجهاد قد علا .. فأمتي لا تنغلب

~~

~~

رصوا الصفوف بنياننا هذه الكفوف

يا أمتي النصر في ظل السيوف

~~

قصة المجد هنا تحكي سنينا

من سقى العار جيوش الغاصبينا

قد بلينا بطغاة مجرمينا

في رحى الثورة يغدون طحينا

~~

خذ سلاحي هاك نفسي واضرب الأعداء فيّا

نلقم الفجار ناراً هم بها أولى صليّا

~~

من غزا الشام فقد جاء عرينا

إننا الأُسد لنا الجهاد دينا

مثخنينا نَقسِم البغي نَكِرّ مثخنينا

نصدر الرايات حمراً قد روينا

~~

هذه الأرض لنا فخُذْ يمينا

قد أبينا أن نقرّ الظلم فينا

جرّبينا ساحة الحرب لنا فجربينا

ها هنا خرّ الطغاة ساجدينا

~~

إنها الشام فأنذر ظالمينا

من غزاها دخل القبر يقينا

غابرينا سل ثرانا عن غزاة غابرينا

هذه الأرض تخبّرك اليقينا

~~

أيها النصر أرى فيك حنينا

عانق الروح فإن الشوق فينا

ثائرينا إن للفتح رجالاً ثائرينا

فاتحين من جدود فاتحينا

..

** تنزيل (تحميل) ملف نشيد “رصوا الصفوف” mp3:

[youtube] | [soundcloud] | [4shared] | [gulfup] | [archive]

..

رصوا الصفوف.

.

.

.

.

.

Posted in أحمد الكندري, جميع التدوينات | Tagged , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , | أضف تعليقاً

فيلم طلائع النصر 2 – Victory Tiding II

فيلم طلائع النصر2 يوثق بطولات حقيقية حصلت في معارك تحرير إدلب
إنتاج مؤسسة رماح

..

بجهود أكثر من عشرين مجاهداً بالصورة والكلمة، وأيام متواصلة من العمل المستمر أُنتج هذا الفيلم يوثق تحرير مدينة إدلب. شاركوا الفيلم وأوصلوه لأصدقائكم

..

“طلائع النصر” فيلم لـ”أحرار الشام” يحكي قصة تحرير إدلب

عربي21 – مؤيد باجس
الإثنين، 08 يونيو 2015 01:52 ص
http://arabi21.com/story/836514

“أبو الفاروق” أحد الشخصيات الرئيسية في الفيلم – يوتيوب
بثت مؤسسة “رماح” الإعلامية التابعة لحركة أحرار الشام الإسلامية فيلما بعنوان “طلائع النصر2” سرد حكاية تحرير مدينة إدلب نهاية آذار/ مارس الماضي على شكل “قصة درامية”.

ويركزّ الفيلم الذي اطلعت عليه “عربي21” على شخصيتين رئيسيتين، أحدهما الشاب إسماعيل باشا “أبو ضياء” الذي لم يتجاوز العشرين عاما، وترك دراسته رغم تفوقه، والتحق بصفوف “الأحرار”، وبسرعة فائقة أصبح مدربا لكتيبة الاقتحامات في قوات المهام الخاصة بالحركة.

ويقول “أبو ضياء” ابن مدينة بنش في ريف إدلب، إنه كان يحلم منذ الصغر بأن يصبح مقاتلا ليدافع عن وطنه، متابعا: “فسبحان الله لما طلع الفكر الثوري واندمج مع الفكر الإسلامي الصحيح، اجتمعوا مع بعضهم ليتشكل كتائب صادقة تقاتل النظام الكافر الذي أشبعنا بالوطنيات الكاذبة”.

الشخصية الأخرى في الفيلم التي كان دورها شبيها بـ”بطل الفيلم”، هو القيادي العسكري في الحركة  يوسف جنيد “أبو الفاروق”، الذي يطلق عليه “الشهيد الحي” نظرا لإقدامه في المعارك، وهو ما أفقده إحدى عينيه في معركة تحرير سجن إدلب المركزي سابقا.

“أبو الفاروق” أعرب عن حزنه الشديد لأن ابنه البكر لم يبلغ سنا تسمح له بالمشاركة في المعارك، قائلا: “كنت بتمنى، وبتحسر أشوف ابني أشوفه قدامي يقاتل في المعركة”.

ويصرّ “أبو الفاروق” على عدم تفويت أي معركة، رغم أن لديه أربع طفلات، حيث يعلّق على هذا الأمر وهو يحتضنهن: “اللي خلقهم لن ينساهم، أنا سبب، لكن رب العالمين هو مسبب الأسباب، وقد يعيشوا بعدي أفضل من عيشتهم الآن”.

ويتطرق إصدار “طلائع النصر2” إلى دور الأهالي في إعداد “المجاهدين”، حيث تقوم إحدى النساء بحياكة جعبة أحد المقاتلين، بينما يصنع رجل مدني الطعام على نار متواضعة ليقدمه لـ”المقدمين على تحرير إدلب”.

ويحكي “أبو الفاروق” بنبرة حزينة الحادثة التي أجبرته على الانسحاب من مدينته إدلب قبل ثلاث سنوات حينما اقتحمها الجيش، رغم إصراره بالسابق على عدم ترك المدينة حتى يٌقتل، ويدفن فيها”.

حيث يقول: “كنا واقفين عند دكان، وهناك أطفال يطلعون من عند المبنى، وجاء رجل يقول للأطفال اركضوا بسرعة، إلا أن قذيفة النظام كانت أسرع منهم وقضت عليهم جميعا، واكتشفت لاحقا أن الرجل الذي انهار على الفور هو والد الأطفال، وحينها قطعت عهدا على نفسي بألا أطلق رصاصة واحدة داخل المدينة”.

وبعد بث مشاهد لصلوات، وابتهالات، ودعاء من شرعيي “أحرار الشام” بأن “ينصرهم الله على النصيريين في المعركة”، جاء دور “أبو خالد فرقان” وهو أحد قادة الحركة الذين قُتلوا خلال المعركة، ليوصي المقاتلين بالتثبت من هوية الشبيحة قبل قتلهم، وعدم الاستهتار في إطلاق الرصاص على الأشخاص.

وبكلمات تحريضية، قال الرجل الثاني في حركة أحرار الشام حينها، “أبو جميل قطب”: “لا بد أن نري هؤلاء الروافض ما يسوؤهم، هي روح واحدة عندك، فانفقها في سبيل الله، ولا تكن جبانا أو خوارا”.

“أبو جميل” قُتل أيضا خلال المعركة. (تفاصيل)

وعاد مخرج الفيلم التركيز على “أبو ضياء” في أثناء إعداده للمعركة، وهو يتحدث عن الأمور التي تشغل باله قبل الانطلاق إلى ساحات القتال، وأبرزها “النصر، والقتل، والإصابة” في سبيل الله، مشيرا إلى أنه فور انطلاق المعركة تتبخر تلك الأفكار، والهواجس، وفق قوله.

انطلقت المعركة، وسارت دبابة للحركة تجاه المدينة، تبعها كتيبة “الاقتحاميين” بقيادة “أبو ضياء”، وسط تعليق صوتي من حسان عبود “أبو عبد الله الحموي” القائد السابق لـ”الأحرار”، يقول فيه: “يا أهل العزائم والهمم، يا أسود التوحيد وفرسان الميدان، لقد شهدت صولاتكم الساحات أنكم كنتم أهل اليقين عند الشدائد، وأهل الثبات عند الزلزلة، فأثخنتم بأعداء الله من النصيريين والروافض، وضحيتم بالأنفس والأموال، والأوقات لإعلاء كلمة الله ونصرة المستضعفين من أهل الشام، نحسبكم كذلك”.

في منتصف المعركة، ومع وصول المقاتلين إلى مداخل إدلب، فقد “أبو ضياء” رفيق دربه “أبو الليث”، الذي سار معه من منزله إلى أسوار إدلب، قبل أن يٌقتل برصاص قناصة النظام، ومما زاد الحزن على “أبو ضياء” هو عدم تمكنه من دفن “أعز أصدقائه”، نظرا لانشغاله بالمعارك.

انتهت المعركة تقريبا، وفرّ الجيش السوري من مدينة إدلب خلال زمن قياسي، إلا أن “أبو الفاروق” رفض الانتظار لحين الانتهاء من تمشيط المدينة من قناصة النظام والألغام، لا سيما أنه هاتف شقيقه الذي لم يره منذ سنوات.

وعاد “أبو الفاروق” إلى منزله بعد ثلاث سنوات من الغياب القسري، ثم تجول بسيارته في إدلب المحررة، وهو يردد “اللهم لك الحمد، اللهم لك الحمد، الله لك الحمد”، ولم يتمالك دموعه التي ذرفها فرحا بالتحرير.

يقول المتحدث في الفيلم إن سرعة حسم المعركة تعود لامتلاك “المجاهدين” لأقوى سلاح، وهو سلاح “الرعب”.

مشهد إدلب بعد تحريرها “تكبيرات للرجال، والأطفال، وزغاريد للنساء، وعناق بين الأهالي وأبنائهم الذين غابوا عنهم لسنوات، قضوها على جبهات مدن أخرى قبل أن يُتوج جهدهم بدخول مدينتهم من أوسع أبوابها.

يعتلي مقاتل سطح مبنى محافظة إدلب، ليلقي بصورة ضخمة لبشار الأسد على الأرض، وسط ترديد الموجودين “الطاغية، الطاغية”، في الوقت ذاته الذي حطم فيه مقاتلون آخرون تمثالا شهيرا لحافظ الأسد وسط مدينة إدلب.

لكن، ثمة شخص غاب عن مشهد الفرح كاملا، إنه “أبو ضياء” الذي أصيب برصاصة في كوعه، حرمته من مشاركة زملائه الفرحة، حيث يعلّق: “من المحزن أن تشاهد النصر بعينك ثم تصاب بعد ذلك”.

ويوجه “أبو ضياء” رسالة إلى جميع المصابين بأنه لا عذر لهم لـ”التخلف عن الجهاد، فإن الإصابات لا تقف عائقا أمام من وضع الجهاد نصب أعينه، بل تزيد من عزيمته للعودة إلى ساحات القتال”.

ويختم “أبو ضياء” حديثه بالرد على المشككين في معركة إدلب، قائلا: “من يسألنا بكم اشتريتم إدلب من النظام، نقول له شريناها بـ80 شهيدا”.

بينما يدعو “أبو الفاروق” في أثناء جلوسه وسط إدلب، يدعو جميع الأهالي للعودة إلى المدينة، مؤكدا أن الطريق للتحرير بدأ الآن، وفق قوله.

وفي نهاية الفيلم، نوه المتحدث أن هناك العشرات من القصص المشابهة لقصة “أبو ضياء”، و “أبو الفاروق”.

ويُتوقع أن تصدر الفصائل الأخرى المشاركة في تحرير إدلب إصدارات مشابهة لـ”طلائع النصر”، يحكي خلالها كل فصيل الجانب الذي عمل عليه، وساهم في تحرير إدلب من خلاله.

فصائل جيش الفتح هي: “أحرار الشام، جبهة النصرة، جند الأقصى، فيلق الشام، جيش سنة، لواء الحق، وأجناد الشام”.

طلائع النصر 2

..

.

.

Posted in أفلام وثائقية, جميع التدوينات | Tagged , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , | أضف تعليقاً

حتى نجدد وعد الثورة | المنشد إبراهيم الأحمد

..

مواكبة لانتصارات الثوار وفرح التحرير ..
قد لا تملك قلوبنا إلا الدعاء وعيوننا البكاء ولكن فرحاً …
بأمثالكم نفتخر ولكم ننشد لأنكم ( وعد الثورة)

حتى نجدد وعد الثورة .. ونبدد عهد الظّلام
ونبنيها سوريا الحرة .. بلد النخوة والسلام

لازم تتوحد القلوب .. ترجع للثورة هيبتها
نصنع هالنصر المكتوب .. ترفع سورية هامتها

وتهد حصون الطغيان .. موجة شعب ما بينهان
بحلب والغوطة وحوران .. رجال العزّ بكل مكان

موج الشعب الهادر جايي .. ثورة عصية عالنسيان
يرسم عالشط النهاية .. يتفتح ياسمين الشام

..

** تنزيل (تحميل) ملف نشيد “وعد الثورة” mp3:

[youtube] | [sound cloud] | [4shared] | [gulfup]

** نسخة المؤثرات:

[youtube] | [sound cloud] | [4shared] | [gulfup]

..

تفاصيل العمل
كلمات : أ.عبد الإله بكار
ألحان : إبراهيم الأحمد
إنشاد : إبراهيم الأحمد – خضر الأحمد
من إنتاج الموجة الثانية للثورة السورية
https://www.facebook.com/SyrianRev2
https://twitter.com/syrianrev2

وعد الثورة

Posted in إبراهيم الأحمد, جميع التدوينات | Tagged , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , | أضف تعليقاً

وثائقي الجزيرة: الصندوق الأسود – الطريق إلى صنعاء

..

تعرض السلسلة الاستقصائية “الصندوق الأسود” فلما بعنوان “الطريق إلى صنعاء” يتابع كيف لم يستغرق دخول جماعة الحوثي للعاصمة صنعاء أكثر من يوم واحد، لكن قصة سقوطها الحقيقية كانت في غير زمان ومكان، فإلى الشمال من صنعاء كانت محافظة عمران والتي حاربت لمنع التمدد الحوثي مدة ستة أشهر شاهدا على بداية سقوط العاصمة قبل أن يشكل سقوطها الغامض مدخلا للسيطرة على صنعاء خلال ساعات.
وكانت جماعة الحوثي تخوض خلال أعوام طويلة صراعا ضد الدولة اليمنية لأسباب تتداخل فيها عوامل طائفية وقبلية وسياسية، ورغم خوضها ست جولات من المعارك ضد الدولة على مدار السنين العشر الأخيرة فإن الجولة الأخيرة كانت مفاجئة وصادمة.

.

aljazeera

Posted in أفلام وثائقية, جميع التدوينات | Tagged , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , | أضف تعليقاً

من معركة الإرادة إلى معركة الوعي .. مجاهد ديرانية

مجاهد ديرانية

المدونة 20-5-2015

هل تذكرون الشراسة الفظيعة التي قابل النظامُ بها المظاهرات المبكرةَ في سنة الثورة الأولى؟ لقد أراد أن يكسر إرادة الثوار ليقتل في قلوبهم الرغبةَ في الثورة وليقنعهم بأنّ ثمنَ الحرية أعظمُ ممّا يستطيعون دفعه، فبطش البطشة الكبرى وظن أنها القاضية، ولكن الثوار صبروا وصمدوا، ونجحت الثورة في الامتحان.

ثم حمل الثوارُ السلاحَ لمّا لم يجدوا سبيلاً غيره لرد العدوان ووقف الطغيان، ولإنقاذ الكرامة المسفوحة وانتزاع الحق المهدور. وكانوا قلّة لا يملكون من السلاح إلا القليل، فساق النظام إليهم الجيشَ العرمرم وقاتلهم بالطيارات والدبابات والمدافع والصواريخ. أطلق عليهم الحملة الكبرى وظن أنها القاضية، ولكن الثوار صبروا وصمدوا، ونجحت الثورة في الامتحان.

 هذا ما كان بتوفيق من الله وفضل منه: نجحت الثورة في اجتياز الامتحانات الثقيلة الطويلة، امتحانات الصبر والإرادة والثبات، حتى وصلت اليومَ إلى الامتحان الكبير العسير، امتحان الوعي والحكمة والتفكير والتدبير.

 *   *   *

 عندما كانت المعركةُ معركةَ بندقية ومدفع كنا بحاجة إلى الشجاعة والثبات، وكان لدى مجاهدينا الكثير منهما بفضل الله، فعجز العدو عن كسرنا وفشل في حسم المعركة، على كثرة ما مُنِحَه من فرص وما قُدِّم له من عون ودعم وتأييد. ويئس العالم الذي طالما تمنى أن تنتهي ثورتنا المباركة بلا نصر، بل وسعى لتحقيق هذه الأمنية الشريرة بخبث ودهاء، يئس من قدرة النظام على إنهاء الثورة بالحرب، فقرر أن يتدخل أخيراً لإنهائها بالسياسة، فهو يأمُل أن يحقق في أروقة المؤتمرات وعلى طاولات المفاوضات ما عجز النظام عن تحقيقه في ميادين الحرب وساحات النزال.

 إن المعارك التي تجري على الأرض في هذه الأيام ليست سوى الجزء الأسهل من الحرب التي فُرضت علينا، أما الجزء الأصعب والأخطر فهو الذي يُطبَخ في المبادرات والمشروعات والمؤتمرات الدولية. لقد كنا بحاجة إلى الإرادة والشجاعة والصبر والثبات لنعبر المراحل السابقة العصيبة كلها، ونحن اليوم بحاجة إلى الكثير من الحكمة والوعي لنعبر هذه المرحلة الأخيرة الخطيرة المتبقية من الطريق.

وإنا لمطمئنون بحمد الله، فكما امتلك ثوارنا على الدوام الإرادة والشجاعة فنجحت الثورة في الامتحان، فكذلك هم يملكون اليوم الوعيَ والحكمة وبُعد النظر. فلا بد أن تنجح الثورة في هذا الامتحان الجديد، بإذن الله وبالاعتماد عليه أولاً، ثم بالاجتهاد في التخطيط والتفكير والتدبير.

 *   *   *

 كان الصف المرصوص فاتحةَ النصر العسكري على الأرض، وهو كذلك في عالم السياسة: لن تنجح الثورة ولن تنتصر إلا بصفّ سياسي مرصوص، وها قد رأينا أولى ثمرات هذا التراصّ المبارك في الموقف الحازم العاقل الذي وقفته الفصائل من لقاءات جنيف التشاورية الخائبة. فما على فصائل المجاهدين إلا الاستمساك بالجماعة، ومن شَذّ فهو خائن للثورة، وهو غَنَمة قاصية ستأكلها الذئاب.

 يا أيها المجاهدون الكرام: لا انتصار لثورتنا إلا باجتماع الكلمة في المعركة العسكرية واجتماعها في المعركة السياسية، وإذا كان تفرق الفصائل على الأرض قد طوّل طريق التحرير فإن تفرّقها في أروقة السياسة سيضيع الثورة كلها لا قدّر الله.

الثورة أمانة في أعناقكم، لا تضيعوها بالفُرقة واحفظوها بالوحدة السياسية يحفظكم الله.

معركة الوعي

.

.

.

 

Posted in جميع التدوينات, صناعة الوعي | Tagged , , , , , , | أضف تعليقاً